تصويت 
النتائج السابقة 
لا توجد إستفتاءات مفتوحة حالياً
 


 
 
 
المنظمة العربية للتنمية الزراعية
الملتقى الإلكتروني المنظمة العربية للتنمية الزراعية ›   التقارير › التفاصيل

المنظمة العربية للتنمية الزراعية

الأنشطة والمشروعات الميدانية التي نفذتها المنظمة العربية للتنمية الزراعية لخدمة المجتمع المدني خلال الفترة ٢٠٠٦ - ٢٠٠٨

التاريخ : ١٢/٠٤/٢٠٠٩

الأنشطة والمشروعات الميدانية التي نفذتها المنظمة العربية للتنمية الزراعية لخدمة المجتمع المدني خلال الفترة ٢٠٠٦ - ٢٠٠٨

تقسم هذه المشروعات إلى ثلاث مجموعات ، وفقا لما يلي
 
أولاً : المشروعات والأنشطة الميدانية الرائدة
وهي المشروعات التي نفذتها المنظمة على المستوى الإقليمي أو في بعض الدول العربية الأكثر إحتياجا لمثل هذه المشروعات، وتنفذ في إطار خطة عمل المنظمة وبتمويل كامل من موازنتها، ومن هذه المشروعات

مشروع تحسين سبل معيشة صغار المنتجين والمزارعين في الدول العربية ونشرالبرامج والمشروعات الإنمائية للحد من الفقر في الريف العربي٢٠٠٦-٢٠٠٨
يصنف المشروع ضمن الأنشطة الميدانية الرائدة التي تنفذها المنظمة بالتعاون مع الأجهزة والإدارات المتخصصة في الدول الأعضاء
وتستهدف المنظمة من المشروع بشكل رئيسي دعم البرامج القطرية للإقلال من حدة الفقر في الريف العربي، وتحسين مستويات دخول صغار المزارعين الذين يمثلون الشرائح الأقل نصيباً في الحصول على الخدمات الاجتماعية والصحية، هذا بالإضافة إلى رفع قدرات الكوادر الفنية في مجال جمع وتحليل البيانات الخاصة بالفئات المستهدفة بالمشروع. وبلغ عدد الدول المستفيدة من المشروع (٤) دول وهي: الأردن، سوريا، مصر والمغرب
وقد اشتملت مكونات المشروع عام ٢٠٠٧ على تقديم مواد عينية لصغار المزارعين الأكثر فقراً من المواد والمستلزمات الإنتاجية التي تساعد على تحسين مستوى معيشتهم، حيث قدمت المنظمة للمستفيدين وعددهم ٣٠ أسرة في الأردن (منطقة قضاء بيرين) ٦٠ رأساً من الماعز الهجين. وفي سوريا (قريتي معرين والأحمدية) تم توزيع ٢٢ بكراً (عجول) على ٢٢ عائلة فقيرة. وسحاق الأعلاف ومعلف على ٤٠ عائلة من الجماعة القروية تانشرفيت بمنطقة وجدة بالمغرب، كما وزعت المنظمة كتاكيت وأعلاف على ٣٠ عائلة فقيرة في محافظة الفيوم بمصر.  ونفذ المشروع في (٤) دول أخرى عام ٢٠٠٨ وهي : الجزائر، موريتانيا، اليمن وفلسطين
واستطاعت المنظمة من خلال تنفيذ هذا المشروع المساهمة في زيادة دخول الأسر الفقيرة في الدول المستفيدة منه، وبالتالي المساهمة في الحد من الفقر في الريف العربي كما مكَن تنفيذ هذا المشروع من تعزيز قدرات الكوادر العربية العاملة في البرامج القطرية المتصلة بمكافحة الفقر في مجال حصر وتحليل المعطيات الاجتماعية والاقتصادية الخاصة بالأسر الفقيرة

مشروع مساعدة صغار المزارعين لزراعة منتجات ذات قيمة تصديرية عالية :٢٠٠٧-٢٠٠٨
نظراً لتدني الدخول المزرعية لصغار المزارعين في معظم الدول العربية، وتعدد المشاكل التسويقية لمنتجاتهم والحاجة لتطوير نظمهم  نفذت المنظمة هذا المشروع ضمن برنامجها  لتحسين إنتاج وتصنيع وتسويق الغذاء في الدول العربية واستهدف المشروع التعرف على النظم المزرعية لصغار المزارعين في الدول العربية، والتعريف بالمشاكل الإنتاجية والتصنيعية والتسويقية التي تواجه صغار المنتجين، إضافة إلى المساهمة في تطوير الأنظمة التصنيعية والتسويقية لمنتجات صغار المزارعين في ظل قيام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.  تمثلت مكونات المشروع في إعداد دراسات استقصائية في دول مختارة، وتحديد وتنفيذ مشروعات ميدانية رائدة لإدخال وزراعة المنتجات ذات القيمة التصديرية العالية لدى صغار المزارعين. شملت الدول المختارة  في (٥) دول هي: الأردن، الجزائر، السودان، سوريا،  مصر، والمغرب
قدمت الدراسات الاستقصائية توصيفاً للنظم المزرعية لصغار المزارعين في الدول المختارة،  فيما يتصل بالتراكيب المحصولية، مدخلات الإنتاج ومصادرها، مصادر التمويل، التقانات الحديثة والحزم التقنية المتبعة، الخدمات المساندة، نظم التسويق، منتجات صغار المزارعين التي  يتم تصديرها، المحاصيل ذات القيمة التصديرية العالية الواعدة،  المشروعات والمزارع الرائدة القائمة لإنتاج المحاصيل ذات القيمة التصديرية  العالية، والمشاكل الإنتاجية والتسويقية لصغار المزارعين ومقترحات تذليلها وقدمت أيضاً عدداً من  المشروعات الميدانية الرائدة المقترحة لإدخال المنتجات ذات القيمة التصديرية العالية في تلك الدول
وقد اشتملت على العديد من المشروعات منها إنتاج وتصدير الأعشاب الطبية والعطرية، زهور القطف، وبعض أنواع الخضر والفاكهة
وفي الجانب التطبيقي، بدأت المنظمة عام ٢٠٠٧ إجراءات تنفيذ بعض الأنشطة في شكل مشروعات ريادية لمجموعات مختارة من المزا رعين  في ثلاث من الدول المختارة، وهي: مشروع  إنتاج وتصدير بعض أنواع الخضر التصديرية بسوريا، مشروع إنتاج وتصدير النباتات الطبية والعطرية بالسودان، ومشروع  إنتاج وتصدير الأفوكادو بالمغرب

مشروع تدوير المخلفات الزراعية ومخلفات التصنيع الزراعي لدى صغار المزارعين :٢٠٠٧-٢٠٠٨
يصنف هذا المشروع ضمن الأنشطة الميدانية الرائدة التي تنفذها المنظمة بالتعاون مع الأجهزة والإدارات المتخصصة في الدول الأعضاء
وتستهدف المنظمة من المشروع التعريف بالتقانات الحديثة المستخدمة على المستوى العالمي في مجال الاستفادة من المخلفات المحصولية ومخلفات التصنيع الغذائي في إنتاج الأعلاف والأسمدة العضوية وبدائل الطاقة. إضافةً إلى رفع قدرات الكوادر الفنية في هذا المجال لتعميم هذه التقانات على المزارعين لتأمين مصادر دخل إضافية من عائد تلك المخلفات بما يسهم في تنمية الريف العربي، بلغ عدد الدول المستفيدة من المشروع (٤) دول وهي: سوريا، الجزائر والجماهيرية العظمى والمغرب
وقد اشتملت مكونات المشروع هذا العام على عقد دورات تدريبية لفائدة صغار المزارعين المستهدفين بالمشروع بهدف تكوينهم وتدريبهم في مجال معالجة الأتبان باليوريا وذلك لرفع محتواها من البروتين والطاقة وبالتالي زيادة قيمتها الغذائية لاستخدامها كعلف للحيوانات المجترة، إضافةً إلى تقديم مواد عينية،
قدمت المنظمة للمستفيدين، وعددهم (٦٠) أسرة بواقع ٢٠ أسرة في سوريا في قريتي مسكنة وأم العظام بمحافظة حمص، و(٢٠) أسرة في الجزائر بولاية أم البواقي، و(٢٠) أسرة في الجماهيرية العظمى في شعبية الجبل الغربي و(٢٠) اسرة مستفيدة بالمغرب، وقد وزعت المنظمة في كل دولة (٢٠) طناً من التبن، وطناً واحداً من سماد اليوريا،  إضافةً إلى أغطية بلاستيكية وخزاني ماء سعة الواحد منها (٢٠٠) لتر
واستطاعت المنظمة من خلال تنفيذ هذا المشروع المساهمة في محاولة سد الفجوة الحاصلة نتيجة نقص الأعلاف المركزة اللازمة لتغذية الحيوانات، مما ساعد في زيادة دخول الأسر الفقيرة في الدول المستفيدة منه كما مكَن تنفيذ هذا المشروع من تعزيز قدرات الكوادر العربية العاملة في البرامج المتصلة بإدخال التقانات الحديثة لتدوير والاستفادة من المخلفات  الزراعية والتصنيع الغذائي

مشروع تطوير خدمات ما بعد الحصاد للمنتجات الزراعية لدى صغار المنتجين-٢٠٠٧-٢٠٠٨
يهدف المشروع إلى نشر استخدام تطبيقات ما بعد الحصاد الملائمة على منتجات صغار المزارعين وتقليل الفاقد منها، حصر التجارب والنماذج الناجحة في مجال تطبيقات ما بعد الحصاد في الدول العربية و تحسين دخول صغار المنتجين وتحسين نوعية منتجاتهم ورفع تنافسيتها عربياً وعالمياً
ويشتمل المشروع على إجراء مسوحات للمشاريع القائمة في الدول العربية في هذا المجال لاختيار النماذج والتجارب الناجحة التي يمكن الاهتداء بها في تنفيذ المشروع من جهة، وحصر المشاريع والدول التي سيتم تنفيذ المشروعات بها من جهة أخرى  كما تتضمن المشروع اختيار وتنفيذ مشروعات تنفيذية رائدة في مجال تطبيقات  تقانات ما بعد الحصاد في دول مختارة
ونتيجة للمسح الذي تم تنفيذه فقد وقع الاختيار على أربعة مشروعات رائدة مقدمة من أربع دول عربية هي: الأردن، البحرين، السعودية ومصر حيث بدأ العمل في تنفيذها بالتنسيق والتعاون مع الدول المعنية، وتفاصيلها كما يلي
مشروع تطوير وتأهيل مشاغل المصدرين وتجهيز الخضار والفواكه في المملكة الأردنية الهاشمية
مشروع تطوير خدمات ما بعد الحصاد للخضار والتمور بمملكة البحرين
مشروع تطوير خدمات ما بعد الحصاد لصغار مزارعي الخضار بالمملكة العربية السعودية
مشروع تطوير العبوات المستخدمة في تداول الخضر والفاكهة الطازجة للسوق المحلي بجمهورية مصر العربية
ويتوقع أن تساهم المشروعات الجاري العمل على تنفيذها في زيادة وعي ومعرفة المزارعين بأهمية خدمات ما بعد الحصاد للمنتجات الزراعية، تقليل فاقد ما بعد الحصاد وبالتالي زيادة دخول صغار المزارعين وتحسين تنافسية منتجات صغار المنتجين


مشروع تحسين التغذية والنهوض بالأمن الغذائي على مستوى الأسرة الريفية
يهدف هذا المشروع إلى زيادة الإنتاج الغذائي الزراعي ودعم الأسر الريفية المنتجة  وتحسين وضعها التغذوي، بالإضافة إلى تنمية وتعزيز القدرات البشرية وزيادة فرص العمل لتلك  الأسر مما يساعدها على رفع مستوى الدخل
وتضمنت مكونات المشروع توفير مستلزمات إنتاجية من رؤوس أغنام، ماعز وضأن وخلايا نحل لفائدة أسر ريفية في كل من الجزائر، اليمن والسودان. وكان عدد الأسر المستهدفة بالمشروع ٣٠ أسرة ريفية في كل دولة
تمثلت النواتج المحققة من تنفيذ هذا المشروع في زيادة مساهمة الأسر الريفية في توفير وإنتاج الغذاء مما ساعد على تعزيز وتحسين الأوضاع التغذوية في الريف العربي. ومكّن تنفيذ المشروع من توفير البيانات والمعلومات اللازمة لبرامج ومشروعات الحد من حالات سوء التغذية في الريف العربي

مشروع دعم صغار الصيادين والمنتجين:٢٠٠٧-٢٠٠٨
أعدت المنظمة عام ٢٠٠٧ تقريراً حول واقع صغار الصيادين في الوطن العربي وإستهدف تحديد الاحتياجات ومجالات الدعم المطلوبة لتحسين أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية، وتقديم المساعدات المطلوبة من خلال المشروعات القطرية المناسبة. ويعتبر التقرير التجميعي بمثابة وثيقة مرجعية واعتمد في إعدادها على التقارير القطرية التي كانت بمثابة الخلفية الأساسية في إنجاز هذا التقرير الذي يعين المنظمة العربية للتنمية الزراعية في تنفيذ مشروعات الدعم صغار الصيادين والمنتجين في الوطن العربي
وقد رصد الباب الأول من التقرير الوضع الراهن لقطاع الأسماك في الوطن العربي، متناولاً إسهاماته في الوضع الاقتصادي في الدول العربية، وقد أبرز هذا الجزء الملامح العامة لمصايد الأسماك في الوطن العربي فيما يتعلق بالإنتاج السمكي ومساهمة القطاع التقليدي فيه، وكذلك حجم العمالة في القطاع من الصيادين والعاملين الآخرين الذين لهم علاقة بالقطاع، وعدد القوارب العاملة في الصيد، ووسائل الصيد المستخدمة في هذه الدول
ووُظّف الباب الثاني من التقرير لتحليل الحالة الراهنة للقطاع الحرفي في مجال المصايد السمكية واستزراع الأحياء المائية، متناولاً بالتحليل نقاط القوة في هذا القطاع، والفرص والآفاق المستقبلية المتاحة أمامه كما تطرق هذا الباب إلى نقاط الضعف في القطاع التقليدي والمخاطر والتهديدات التي تحيق به وتحد من استدامته وبقائه، ومن ثم استنباط المؤشرات والمرتكزات الممكنة لتجاوزها أو التقليل من آثارها
ويستعرض الباب الثالث المشروعات والمقترحات والأفكار الواردة في التقارير القطرية لمشروعات الدعم المنشود من قبل الدول العربية، ومن ثم تصنيف وترتيب مجالات الدعم المقترحة من هذه الدول في حزم متشابهة ومتناغمة، بحيث يسهل فهمها والارتكاز عليها في اختيار المشاريع ذات الأولوية. كما تم تصميم المشروعات كبدائل واقعية مقترحة لاتخاذ الإجراءات المناسبة في شأن تنفيذها وفق مرجعيات المنظمة، وبالتنسيق مع الدول العربية  وفيما يلي عرض موجز لتلك المشروعات
المشروع الأول: مشروع تأمين مدخلات الإنتاج لقطاع الصيد التقليدي في الوطن العربي
المشروع الثاني: تـدعيم المخزون السمكي في السدود والمسطحات المائية الصغيـرة-الصيد المبني على الاستزراع
المشروع الثالث: مشروع دعم الاستزراع السمكي في الحيازات الصغيرة والمزارع العائلية
المشروع الرابع: مشروع دعم الصناعات السمكية التحويلية على المستوى الريفي
المشروع الخامس: مشروع إقامة ودعم ورش صيانة القوارب والمحركات
المشروع السادس: مشروع دعم مراكز التدريب في مجالات الصيد الحرفي والاستزراع السمكي الريفي
المشروع السابع: مشروع توثيق وتعميم التجارب العربية الناجحة في إطار مشروع دعم صغار الصيادين والمنتجين
وتسعى جميع الدول العربية لتلبية الاشتراطات الأوروبية كمنظومة متكاملة مع الاشتراطات الصحية  الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية.
وأشارت الدراسة إلى وجود تحولٍ كبيرٍ في نقل الأنشطة التسويقية من القطاع العام إلى القطاع الخاص وفي مجال التشريعات هناك توجه عام وقوي إلى إدماج القوانين والاتفاقات والمعاهدات الدولية في القوانين الوطنية خاصة في مجال المواصفات المرتبطة بالأسواق وحركة الأسماك وضبط السلامة والجودة
ومن أهم المشاكل التي تواجه تجارة وتسويق الأسماك في الوطن العربي هي ضمور وعدم كفاءة التمويل وعدم قدرة الدول على تطوير البنيات التحتية التسويقية وضعف الدعم المقنن للتسويق في إطار الدعم المسموح به عالمياً
كما قدمت الدراسة مجموعة من التوصيات من شأنها أن تسهم في تنمية وتطوير قطاع الثروة السمكية إنتاجاً وتصنيعاً وتسويقاً

ورشة عمل حول تفعيل دور الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني في خدمة قطاع الأعمال الزراعية-٢٠٠٨
انعقدت هذه الورشة في مدينة القاهرة بجمهورية مصر العربية خلال الفترة
١٠-١٢/٦/٢٠٠٨، بهدف دعم تنظيمات المجتمع المدني للاستمرار في قيادة القطاع الزراعي، ودفع جهود الدول العربية لتطوير وتحديث النظم المزرعية وتحسين إدارتها من خلال تلك المنظمات
شارك في فعاليات الورشة (١٥) مشاركاً من (١٤) دولة عربية هي: الأردن، البحرين، تونس، الجزائر، السعودية، السودان، سوريا، سلطنة عمان، قطر، الكويت، الجماهيرية العظمى، مصر، المغرب، واليمن، إضافةً إلى بعض الخبراء المختصين من الدول العربية وخبراء المنظمة العربية للتنمية الزراعية الذين شاركوا بإعداد وتقديم أوراق عمل محورية حول الوضع الراهن، ودور منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال الأعمال الزراعية في الدول العربية، والركائز الأساسية لبناء ودعم تلك المنظمات ودورها في تطوير إدارة الأعمال الزراعية لدى صغار المنتجين. كما قدمت الورشة نماذج من التجارب العربية والدولية الناجحة لمنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال الأعمال الزراعية، بجانب تقديم ومناقشة أوراق العمل القطرية من الدول العربية المشاركة في الورشة والتي تناولت تجارب منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال الأعمال الزراعية في كل دولة
ومن خلال تبادل الآراء والخبرات العربية في هذا المجال، وبعد مناقشة أوراق العمل القطرية، واستعراض ومناقشة أوراق العمل المحورية، أكدت الورشة على أهمية تفعيل دور منظمات المجتمع المدني في تطوير القطاع الزراعي وتعزيز الأمن الغذائي وتحسين دخول صغار المنتجين، حيث تشكل هذه المنظمات مجموعة من المؤسسات الطوعية التي تعمل في المجال الزراعي بشراكةٍ مع الدول، وتسهم في تحقيق أهداف التنمية الزراعية المستدامة
وفي الجانب التطبيقي ركزت توصيات الورشة على أهمية تحديث التشريعات المتصلة بعمل تلك المنظمات، وتطويرها بما يمكّنها من المشاركة الفاعلة في جهود التنمية الزراعية، وإيلاء المزيد من الاهتمام بنشر الوعي حول أهمية أنشطتها وأهدافها ودورها في دعم الأنشطة الزراعية المرتبطة بها، والأنشطة المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي، وتشجيع إنشائها والانضمام إليها. هذا بجانب التأكيد على أهمية رفع مستوى التنسيق بينها وبين القطاع العام والخاص، وعلى أهمية استحداث وحدات إدارية تُعنى بشئون منظمات المجتمع المدني العاملة في القطاع الزراعي في وزارات الزراعة بالدول العربية تشمل مهامها المتابعة والتقييم، والتأكيد على أهمية تبني مبدأ التعاقد مع تلك المنظمات في إنجاز المشروعات التنموية الزراعية، وتشجيع قيام شراكات وبناء شبكات للتشاور بينها وبين الجهات المختصة على مستوى الدول العربية، والطلب من المنظمة العربية للتنمية الزراعية الاضطلاع بدور تنسيقي في هذا المجال، بجانب إعداد وتنفيذ برامج تدريبية للمساهمة في بناء قدرات العاملين في منظمات المجتمع المدني العاملة في القطاع الزراعي، وإعداد وتنفيذ أنشطة تبادل الخبرات والتجارب والتنسيق والتعاون مع الدول العربية والمنظمات العربية والإقليمية ذات العلاقة

منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال إدارة الأعمال الزراعية في بعض الدول العربية 

دراسة تطوير منظمات المجتمع المدني في مجال إدارة الأعمال المزرعية -٢٠٠٧
تم إعداد هذه الدراسة في إطار مشروع تطوير أداء منظمات المجتمع المدني في مجال إدارة الأعمال الزراعية الذي تنفذه المنظمة ضمن أنشطتها الموجهة إلى تطوير وتحديث الإدارة المزرعية وتعزيز مشاركة المجتمع المدني في مجال إدارة الأعمال الزراعية. وقد استهدفت الدراسة دعم العاملين في قطاع الأعمال الزراعية من خلال تذليل الصعوبات واقتراح  الحلول المناسبة لمشاكل القطاع، دعم مؤسسات المجتمع المدني العاملة في  المجال الزراعي للاستمرار في قيادة القطاع، وحصر الجمعيات العاملة في المجال الزراعي بالدول العربية وإعداد هذه الدراسة
استعرضت الدراسة نتائج حصر تنظيمات المجتمع المدني العاملة في مجال إدارة قطاع الأعمال المزرعية في عدد (١١) دول عربية وهي: الأردن، البحرين،  تونس، الجزائر، سوريا، السودان، العراق، فلسطين، مصر، المغرب، واليمن واشتمل الحصر كافة المؤسسات والهيئات والجمعيات والاتحادات النوعية والروابط العاملة في المجال
وتناولت الدراسة الأنشطة والمجالات التي تغطيها تلك التنظيمات مثل الأنشطة الإنتاجية والخدمية  والتسويقية والاستهلاكية والاجتماعية. كما تناولت الأطر القانونية والتشريعية لإنشاء المؤسسات والتنظيمات العاملة في قطاع إدارة الأعمال المزرعية بالدول العربية، وأوجه التعاون والتنسيق القائمة بين مؤسسات وتنظيمات المجتمع المدني العاملة في قطاع إدارة الأعمال المزرعية والأجهزة الحكومية بالدول العربية، ثم استعرضت مشاكل ومحددات أداء تلك المؤسسات والتنظيمات لدورها في قطاع إدارة الأعمال المزرعية. ثم استعرضت الدراسة  بعض التجارب والنماذج الناجحة لمؤسسات وتنظيمات المجتمع المدني العاملة في قطاع إدارة الأعمال المزرعية في الدول العربية، وقدمت الدراسة مؤشرات تقييم أداء تلك المؤسسات والتنظيمات بما فيها مؤشرات تقييم الأهداف، المجالات، الأنشطة، الأطر المؤسسية والتشريعية وبرامج العمل، ومتطلبات التطوير
وفي ضوء تلك المؤشرات وتحليل والواقع، اقترحت الدراسة مسارات تطوير أداء مؤسسات المجتمع المدني في المجال الزراعي، دفعاً لجهود الدول العربية لتطوير وتحديث النظم الزراعية وممارسة العمل الزراعي من خلال تلك المؤسسات والمنظمات المساندة. وقد تضمنت المقترحات مجالات التنسيق بين منظمات المجتمع المدني والأجهزة الحكومية ذات العلاقة، توفير التمويل اللازم، تقديم الدعم المادي والفني، تنشيط التعاون مع الجهات ذات العلاقة، تطوير الكوادر العاملة، وتبادل التجارب والخبرات بين التنظيمات التي تعمل في نفس المجال، هذا بجانب إنشاء شبكة عربية لتنظيمات المجتمع المدني العاملة في المجال الزراعي
التنظيمات العاملة في مجال إدارة قطاع الأعمال الزراعية في بعض الدول العربية

الدول      عدد التنظيمات  إجمالي عدد الفروع         تاريخ تأسيس أول تنظيم
الأردن         ١٨                   ١١٤                            ١٩٦٦
البحرين        ٤                        -                             ١٩٧٧
تونس          ١٣                    ٤٢                             ١٩٤٨
الجزائر        ٦                      ٩٥                             ١٩٦٢
سوريا         ٦                      ٦٥                             ١٩٦٤
السودان       ٢٣                   ٢٠٣                            ١٩٧٥
العراق        ٢١                     ٢٥                             ٢٠٠٥
فلسطين      ١٧                      ٨٢                             ١٩٧٢
مصر         ٣٠                      -                               ١٩٣٢
المغرب       ١٩                     ١٨                             ١٩٨٦
اليمن          ٣١                      ٧                              ١٩٨٦


ورشة عمل حول تفعيل العمل التطوعي البيئي لحماية الموارد الوراثية والتنوع الحيوي -٢٠٠٨
عقدت الورشة في العاصمة اليمنية صنعاء  خلال  الفترة ٢٧-٢٩/٧/٢٠٠٨م بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة وشارك في فعالياتها (٢٥) مشاركاً من (١٦) دولة عربية هي الأردن، الإمارات، تونس، الجزائر، السعودية، السودان، سوريا، العراق، سلطنة عمان، فلسطين، قطر، الجماهيرية العظمى، مصر، المغرب، موريتانيا، واليمن،  بالإضافة إلى عدد من ممثلي المنظمات الإقليمية والدولية.
نوقشت في هذه الورشة إحدى وعشرين ورقة عمل قطريه و محوريه تناولت الوضع الراهن للتنوع الحيوي والموارد الوراثية النباتية في الوطن العربي، ودور المنظمات غير الحكومية، وجهودها المبذولة في الحفاظ على التنوع الحيوي والموارد الوراثية النباتية
كما ناقشت بالتفصيل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية ذات الصلة، وعلاقتها بالمجتمعات المحلية والحقوق المكتسبة للمزارعين والمربيين وحقوق الملكية الفكرية
بالإضافة إلى مجالات دعم جهود المنظمات غير الحكومية، والعمل التطوعي البيئي وتعزيز دوره في صيانة التنوع الحيوي وحماية الموارد الوراثية
وتوصلت الورشة إلى عدد من النتائج والتوصيات التي تم تقسيمها إلى قسمين الأول موجه للعمل القطري في الدول العربية، والثاني توصيات تخص العمل العربي على المستوى الإقليمي
ومن أهم التوصيات القطرية، دعوة الدول العربية إلى زيادة الاهتمام ببرامج التوعية والإرشاد البيئي، وإدخال مفهوم حماية البيئة، وقضايا التنوع الحيوي، والموارد الوراثية في المناهج الدراسية، والمقررات الجامعية في الجامعات والمعاهد العلمية في الدولة، وتقديم المساندة المالية والفنية والتقنية للجمعيات والتنظيمات غير الحكومية العاملة في مجال حماية التنوع الحيوي والموارد الوراثية، وإشراكها في البرامج والأنشطة التنموية الخاصة بحماية البيئة بشكل عام، وحماية التنوع الحيوي والموارد الوراثية بشكل خاص واعتبارها شريكاً أساسيا في البرامج والأنشطة التنموية في الدولة
أما على المستوى الإقليمي، فقد أكد المجتمعون على دعوة المنظمة العربية للتنمية الزراعية والمنظمات الإقليمية والدولية الأخرى في الوطن العربي للنظر في مشاركة بعض المنظمات والجمعيات غير الحكومية في برامج وأنشطة المنظمة ذات الصلة بالقضايا الزراعية على وجه العموم وبالقضايا البيئية بشكل خاص، وإلى تحديث قاعدة البيانات المتوفرة لديها حول المنظمات الأهلية العاملة في المجالات الزراعية وحماية البيئة في الوطن العربي وعرضها على صفحة المنظمة بالانترنت بعد التحديث للاستفادة منها

دورة تدريبية قومية حول تنمية الوعي الغذائي لدى المرأة الريفية-٢٠٠٦
إنعقدت هذه الدورة بصنعاء/ الجمهورية اليمنية خلال الفترة ٣-٨ يونيو (حزيران) ٢٠٠٦، في إطار برنامج المنظمة الرئيس للأمن الغذائي والتكامل الزراعي. وقد إستهدفت الدورة تعزيز قدرات المتدربين في المجالات المرتبطة بأساليب توعية وإرشاد المرأة الريفية بأهمية الغذاء الصحي والمتوازن، للمساعدة في نشر الوعي بأهمية تحسين الأوضاع التغذوية والصحية للأسرة في الريف العربي، وتعظيم الإستفادة من المنتجات الزراعية صحياً وإقتصادياً
إستفاد من برنامج الدورة عدد (٢١) متدرباً، من ١٢ دولة عربية، تشمل : الأردن، تونس، الجزائر، سوريا، السودان، فلسطين، سلطنة عمان، لبنان، ليبيا، مصر، المغرب واليمن
قامت المنظمة بتصميم البرنامج التدريبي بشقيه العلمي والعملي التطبيقي، بحيث يمكن من رفع قدرات المتدربين وتنمية قدراتهم المعرفية ومهاراتهم التطبيقية المتعلقة بالجوانب الضرورية للعمل المهني الإرشادي في مجال تنمية الوعي الغذائي، حيث تم تعريفهم بأساسيات الغذاء والتغذية وكيفية حساب القيمة الغذائية لعناصر الغذاء الرئيسة والأطعمة وفقاً لجداول الأغذية الصادرة عن لجنة دستور الأغذية Codex Alimentarius، إضافة إلى تعريف المتدربين بأهم الأمراض الناتجة عن سوء التغذية ونقص المغذيات الصغرى، وكيفية إدارة ومعالجة تلك الأمراض. هذا إلى جانب التعريف بأساليب تصحيح العادات التغذوية في الريف
كما تم إطلاع المتدربين على تجارب رائدة لبعض الدول في مجال تنمية الوعي الغذائي، للإستفادة منها في دعم الجهود القطرية الموجهة لتنمية الوعي الغذائي في كل دولة
وإستطاعت المنظمة من خلال هذه الدورة تقديم مستوى متقدم من التدريب على طرق حفظ الأطعمة المصنعة تقليدياً، وأيضاً التعريف بأساليب تطوير هذه الطرق بالإسترشاد بالتجربة الدولية المستخدمة في هذا المجال. بالإضافة إلى ذلك ركز البرنامج التدريبي على التعريف بالطرق الحديثة لتصنيع الغذاء وفقاً لضوابط وإشتراطات الجودة والسلامة الصحية المطبقة عالمياً، والتدريب العملي على تجهيز بعضها

دورة تدريبية إقليمية حول تطوير الصناعات السمكية لدى المرأة الريفية (٢٠٠٦)
إنعقدت هـذه الدورة بمختبرات وزارة الزراعة والثروة السمكية بسلطنة عمان، خلال الفترة ١٩ - ٢٣ سبتمبر (أيلول) ٢٠٠٦، ضمن نشاطات المنظمة الموجهة للمساعدة في نشر التقانات المتطورة لدى صغار المزارعين في قطاعات الإنتاج والتصنيع الزراعي التقليدية، المدرجة ببرنامج المنظمة الرئيس للتطوير التقني
وقد هدفت هذه الدورة إلى رفع كفاءة وقدرات المتدربين في المجالات التي تؤهلهم لتدريب المرأة العاملة في مجال التصنيع الغذائي السمكي، وذلك من أجل المساعدة في تحسين نوعية وجودة المنتجات السمكية لدى المرأة الريفية، وتحسين القيمة التسويقية للمنتج السمكي وبالتالي زيادة دخل الأسرة وتحسين الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية في الريف العربي
إستفاد من برنامج هذه الدورة عدد (٢١) متدرباً من (١٤) دولة عربية، تشمل : الأردن، تونس، الجزائر، السودان، سوريا، العراق، قطر، لبنان، مصر، المغرب، اليمن، فلسطين، البحرين، سلطنة عمان
ولتحقيق أهداف هذه الدورة، تم تصميم البرنامج التدريبي بشقيه العلمي والتطبيقي، بحيث يمكن من رفع القدرات المعرفية للمتدربين وتنمية مهاراتهم في المجالات التي تمكنهم من المعرفة التطبيقية بالجوانب الفنية الدقيقة المرتبطة بتطوير الصناعات السمكية التقليدية لدى المرأة الريفية، حيث تم تعريفهم بالأهمية الغذائية للمنتجات السمكية الطازجة والمصنعة في المنطقة العربية والطرق التقليدية المستخدمة في حفظ وتصنيع الأسماك ( تجفيف، تمليح وتخزين وتبريد)، إضافة إلى إطلاعهم على النماذج الرائدة لبعض الدول العربية في مجال تطوير أساليب تداول وحفظ وتصنيع المنتجات السمكية التقليدية
هذا وقد ركز البرنامج التدريبي على التطبيقات العملية للمعايير الحسية لجودة الأسماك والمنتجات السمكية، إضافة إلى التقانات المطورة المستخدمة عالمياً في مجال تصنيع وحفظ الأسماك (بحسب طرق الحفظ والتصنيع المختلفة). هذا إلى جانب التعرف على نماذج عربية رائدة في مجال تطوير الطرق التقليدية المستخدمة في حفظ وتصنيع المنتجات السمكية، وطرق قياس وتقييم الآثار البيئية لمشروعات الثروة السمكية وكيفية الإستفادة من مخلفات الأسماك وتحويلها إلى بدائل ذات قيمة إقتصادية
كما إهتم البرنامج أيضاً بالتعريف بدور الإرشاد السمكي المتخصص في تحسين نوعية المنتجات السمكية المصنعة تقليدياً وزيادة قدرتها التنافسية

شبكة التنظيمات الأهلية العاملة في مجال حماية البيئة
وهي شبكة خدمية معلوماتية مجانية أنشأتها المنظمة للأغراض العلمية وتبادل المعرفة بين الدول العربية في مجال حماية البيئة، و تهدف الشبكة إلى
تحقيق التنمية المستدامة للموارد الطبيعية وحماية البيئة بتوفير مشاركة شعبية فاعلة للمنظمات والجمعيات الأهلية في الوطن العربي
ربط التنظيمات الأهلية العربية العاملة في مجال حماية البيئة في إطار مؤسسي عن طريق شبكة من العلاقات المعلوماتية والبرامج المشتركة
نشر الوعي البيئي وسط المجتمعات العربية خاصة التي تتفاعل مع الموارد الطبيعية من مراعي وغابات وزراعة وغيرها وتدعيم وسائل الإرشاد والتوعية الجماهيرية فيها
بناء العلاقات وتبادل الخبرات بين مختلف التنظيمات الأهلية، وكذلك مع المؤسسات والهيئات العربية والإقليمية والدولية العاملة في مجال حماية البيئة
مساعدة الباحثين والدارسين ومتخذي القرار في الحصول على معلومات كافية عن التنظيمات الأهلية في مجال حماية البيئة في المنطقة العربية
تتضمن الشبكة بيانات (١٢٥٠) جمعية، وتشمل معلومات عن الجمعيات (العنوان، تاريخ التأسيس، مجال العمل، مصادر التمويل، العلاقات مع المنظمات الأخرى)، وهي متاحة على موقع المنظمة بالشبكة الدولية 

ثانياً : المشروعات التنفيذية القطرية
وهي مشروعات تنفذ بتمويل من الموازنات السنوية للمنظمة، حيث يخصص نحو ٥٠ ألف دولار في المتوسط للمشروعات القطرية المنفذة في كل دولة وفقا لوثائق هذه المشروعات التي تعدها المنظمة بناء على طلب من الدول، وبما يخدم مصالحها وخططها التنموية، وتقدم الدول المستفيدة مساهمات عينية ولوجستية للمشروعات التي تنفذ بها
وقد عملت المنظمة خلال العامين الآخيرين في عدد (٢٢) مشروعا ، بيانها كالتالي
مشروع تطوير وتحسين زراعة النخيل وإنتاج التمور, الإمارات
مشروع تطوير جهاز الإحصاء الزراعي, البحرين
مشروع المخطط الوطني للتنمية الفلاحية والريفية (المرحلة الرابعة) ، الجزائر
مشروع المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية في البيوت المحمية ، سلطنة عمــان
مشروع زراعة العنب في منطقة الظاهرة، سلطنة عمان
مشروع نقل تقانات الإنتاج البستاني بولايتي كسلا والبحر الأحمر, السودان
مشروع تحسين القيمة الغذائية للمخلفات الزراعية ، سوريا
مشروع إدخال الحزم التقنية لتنمية وتطوير زراعة النخيل ،المغرب
مشروع مكافحة التصحر وحماية البيئة ، موريتانيا
مشروع دراسة حصر وتقدير أضرار الشاركا على اللوزيات ،الأردن
مشروع تطوير المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية في نخيل التمر والأشجار المثمرة, الإمارات
مشروع التعداد الزراعي ، الإمارات
مشروع تنمية قدرات الأسرة الريفية الناشطة في الفلاحة السقوية بنفزة من ولاية باجة، تونس
مشروع دعم وتطوير خدمات الحجر الزراعي, السعودية
مشروع دعم شعبة البيئة الزراعية بإدارة المراعي والغابات , السعودية
مشروع تشغيل وصيانة البرامج التطبيقية لخدمات الحاسب الآلي, السعودية
مشروع رفع إنتاجية المناحل, السعودية
مشروع تحليل البيانات الإحصائية للتعداد الزراعي الشامل باستخدام الحاسب الآلي, السعودية
مشروع تطوير التسويق الزراعي, السعودية
مشروع إقامة شبكة مركز التوثيق والمعلومات بأمانة اللجنة الشعبية العامة للزراعة والثروة الحيوانية والبحرية، الجماهيرية العظمى
مشروع إنجاز وحدتين لتصنيع حليب الماعز بإقليمي بولمان و خنيفرة، المغرب
مشروع تحسين إنتاج الأعلاف وتغذية الماشية، موريتانيا

ثالثاً : المشروعات التنفيذية ذات التمويل المشترك

المشروعات التنموية ذات التمويل المشترك
وهي المشروعات التي يتم تمويلها بمساهمات من المنظمة ومشاركة مؤسسات وصناديق التمويل العربية والإقليمية والدولية, إضافة إلى مساهمات عينية من الدول المستفيدة, وفيما يلي مجموعة من هذه المشروعات

المشروع الإقليمي المشترك لاستئصال ذبابة الدودة الحلزونية للعالم القديم من الشرق الأوسط
فترة المشروع    : يوليو ٢٠٠٣- ديسمبر ٢٠٠٩
الجهات الممولة : الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي, صندوق الأوبك للتنمية الدولية, البنك الإسلامي للتنمية, والمنظمة العربية للتنمية الزراعية
المكونات المنفذة
-دورات تدريبية إقليمية وقطرية
توفير مستلزمات للمكافحة والعلاج
إجراء مسح شامل لتواجد الذبابة في الدول المصابة
إعداد دراسات الجدوى

المشروع الإقليمي البحثي للكشف المبكر عن مرض البيوض على النخيل وتطوير تقانات مكافحته
فترة المشروع    : يوليو ٢٠٠٤- ديسمبر ٢٠٠٨
الجهات الممولة : الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي
المكونات المنفذة
شراء وتوريد أجهزة مخبرية للدول المستفيدة
تنفيذ دورات تدريب قطرية وأيام حقل
إعداد كتيبات و نشرات إرشادية
تنفيذ عدد من  الدراسات البحثية
شراء وتوريد أجهزة مخبرية ومواد كيماوية للدول المستفيدة
تنفيذ دورات تدريب قطرية وأيام حقل
تنفيذ عديد  من الدراسات البحثية

المشروع الإقليمي للتوعية المائية في الدول العربية
فترة المشروع    : يوليو ٢٠٠٥- ديسمبر ٢٠٠٨
الجهات الممولة : صندوق الأوبك للتنمية الدولية, الصندوق الدولي للتنمية الزراعية والمنظمة العربية للتنمية الزراعية
المكونات المنفذة
تنفيذ  دورات إقليمية لإعداد المديرين في مجال التوعية المائية
دورة قومية حول دور المرأة في التوعية والإرشاد
مسح ميداني في إقليم شبه الجزيرة لإعداد مادة إعلامية
تنفيذ (٤) زيارات ميدانية لتبادل الخبرات بين المزارعين العرب
إنتاج فيلم تليفزيوني حول التوعية المائية
تنفيذ لقاء خبراء إعلاميين لدول الخليج

مشروع المكافحة الحيوية لسوسة النخيل الحمراء وحفارات الساق والجذور بجمهورية مصر العربية
فترة المشروع    : أكتوبر ٢٠٠٢- يونيو  ٢٠٠٦
الجهات الممولة : الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي
المكونات المنفذة
إجراء الدراسات البحثية
نقل وتوطين تقانات المكافحة الحيوية المتكاملة
تعزيز الصلات بين البرامج الوطنية للمكافحة الحيوية في المنطقة العربية
توفير خبرات فنية ومستلزمات تشغيل
اعداد برامج للتدريب الاقليمي والمحلي
اعداد برامج للتوعية والارشاد
تسجيل براءة اختراع لأهم مكونات المشروع
التعاقد مع مصنع لإنتاج الفطر والنيماتودا تجارياً
تم تقييم المشروع من قبل خبراء دوليين

المشروع الإقليمي لمكافحة مرض الحمى القلاعية بالدول العربية
فترة المشروع    : يوليو ٢٠٠٣- يونيو  ٢٠٠٦
الجهات الممولة : صندوق الأوبك للتنمية الدولية, البنك الإسلامي للتنمية والمنظمة العربية للتنمية الزراعية
المكونات المنفذة
توفير مستلزمات التشخيص المخبرية
اعداد برامج للتدريب الاقليمي والمحلي
التوعية والارشاد
تنفيذ دراسات وبحوث
إعداد دراسة شاملة لتحديد عترات فيروس المرض
إنشاء قاعدة بيانات حول المرض

مشروع الدعم الفني للبرامج الوطنية لمكافحة مرض الإجهاض المعدي في المنطقة العربية
فترة المشروع    : يوليو ٢٠٠٣- يونيو ٢٠٠٧
الجهات الممولة : الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي  والمنظمة العربية للتنمية الزراعية
المكونات المنفذة
توفير الأجهزة والمستلزمات التشخيصية  لدول المشروع
تنفيذ دورات تدريبية إقليمية
دعم إعداد دراسات بحثية في أربع دول
عقد ورشة عمل قومية
اعداد برامج للتوعية والارشاد

المشروع الإقليمي لاستقصاء ورصد ومكافحة مرض حمى الوادي المتصدع
فترة المشروع    : يوليو ٢٠٠٣- سبتمبر ٢٠٠٧
الجهات الممولة : الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي, صندوق الأوبك للتنمية الدولية  والمنظمة العربية للتنمية الزراعية
المكونات المنفذة
توريد الأجهزة والمستلزمات لدول المشروع
إنشاء وحدة للإنذار المبكر بمقر المنظمة
تنفيذ دورة تدريبية إقليمية لدول المشروع
توفير مصايد حشرية لبعض دول المشروع
دعم (٧) دراسات بحثية في دول المشروع
توفير مصايد حشرية وأجهزة تشخيص ورصد
إعداد مسح شامل للمرض في المناطق الحدودية بالجزائر
دعم (٣) دراسات بحثية
استكمال وحدة الإنذار المبكر بمقر المنظمة
إعداد تقييم للأثر الميداني التنموي للمشروع

مشروع نقل تقانة المكافحة الحيوية كنعصر أساسي في الإدارة المتكاملة للآفات لمكافحة حشرة سوسة النخيل الحمراء في الشرق الأوسط -المرحلة الثالثة
فترة المشروع    : يوليو ٢٠٠٤- ديسمبر ٢٠٠٧
الجهات الممولة : صندوق الأوبك للتنمية الدولية, الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي  والمنظمة العربية للتنمية الزراعية, البنك الإسلامي للتنمية, والصندوق الدولي للتنمية الزراعية
المكونات المنفذة
تنفيذ (٩) دورات تدريب قطرية وتدريب عملي
عقد دورة تدريبية إقليمية
تسجيل (٦) طلاب لنيل درجة الماجستير
تنفيذ (٣) استشارات فنية
توفير سيارة وأجهزة إرشادية ومخبرية
تنفيذ (٦) دورات تدريب قطرية
تسجيل طالبين جدد لدرجة الماجستير
تقديم استشارة فنية
توفير أجهزة مخبرية ومستلزمات حقلية ومكتبية
تسجيل براءة اختراع
تسليم مختبرات المشروع
إعداد وتقييم نهائي للمشروع

مشروع الدعم الفني للبرامج الوطنية لتعزيز القدرات لمجابهة مرض أنفلونزا الطيور في الدول العربية
بداية المشروع    : يناير ٢٠٠٧  ٣ سنوات
الجهات الممولة : صندوق الأوبك للتنمية الدولية, والصندوق الدولي للتنمية الزراعية
المكونات المنفذة
تنفيذ دورتين تدريبيتين إقليميتين حول التشخيص المخبري لأمراض الدواجن

١٠مشروع تنمية قطاع الماشية وصادرات اللحوم في جمهورية الصومال
بداية المشروع    : وقعت اتفاقية المشروع في يوليو ٢٠٠٧
الجهات الممولة : جامعة الدول العربية
الجهات المنفذة : المنظمة العربية للتنمية الزراعية بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة
المكونات المنفذة
دراسة لتحديد الإحتياجات التدريبية للمشروع
ورشتا عمل تدريبيتين ـ على مستوى المدربين ـ في مجال ضوابط الجودة وصحة وتفتيش اللحوم الصومالية
برنامج التدريب أثناء الخدمة : نفذ هذا البرنامج التدريبي لفائدة (١٢) متدرباً من المسالخ والمجازر التي شملها المشروع
-التدريب على استخراج الشهادات الصحية المعتمدة وتفتيش الإرساليات المصدرة

 

 
 
المنتدى الخاص
  أحدث المواضيع




لا توجد مواضيع جديدة
الفعاليات
  أهم الأحداث




لا يوجد أحداث جديدة
فرص
  اخر الفرص




لا توجد فرص جديدة