تصويت 
النتائج السابقة 
هل انت مهتم بالمشاركة في دورة لتعزيز ثقافة السلام؟
 




 
 
 
المركز الديموجرافي بالقاهرة
نبذة تاريخية

المركز الديموجرافي بالقاهرة هيئة عامة تمارس نشاطاً علمياً، ولها الشخصية الاعتبارية، وتتبع وزير التخطيط فى جمهورية مصر العربية. وقد تحددت أهدافه – طبقا لقرار رئيس الجمهورية رقم ١٤٤ لسنة ٢٠٠٣ – بشأن إعادة تنظيم المركز – فى "نشر الوعى الديموجرافى ... وإجراء المشروعات البحثية فى مجال السكان والعلوم المرتبطة به، وتقديم البرامج التدريبية والندوات والمؤتمرات فى مجال عمل المركز .. ".
وبوجه عام يمكن تحديد أهداف المركز الحالية:

- تخطيط وتنفيذ برامج تعليمية فى مجال السكان والتنمية على مستوى الدبلوم العامة والخاصة والماجستير.
- تقديم البرامج التدريبية القصيرة فى مجال الديموجرافيا والسكان والتنمية، للهيئات والأفراد المعنيين.
- إجراء البحوث والدراسات والمسوح فى مجال السكان والميادين ذات العلاقة.
- تقديم المعونة الفنية والخدمات الاستشارية للحكومات والمنظمات فى مجالات تخصصه.
- تنظيم المؤتمرات / الندوات حول قضايا السكان والتنمية بنشر نتائج البحوث بين المهتمين بالعمل السكانى.

ويرجع تاريخ إنشاء المركز الديموجرافى إلى الستينيات من القرن الماضى، وتحديداً إلى فبراير عام ١٩٦٣، حيث أنشئ فى إطار إتفاقية بين الأمم المتحدة والحكومة المصرية ليكون مركزاً اقليميا للدراسات والبحوث السكانية، ويخدم دول شمال أفريقيا والدول العربية فى جنوب غربى آسيا. وكان يطلق علية آنذاك "المركز الديموجرافى لشمال أفريقيا". وكان دور المركز فى هذه المرحلة المبكرة هو التدريب، وإجراء البحوث بشكل محدود، والترجمة لبعض إصدارات الأمم المتحدة فى مجال السكان.

وفى نوفمبر ١٩٦٨ جددت هذه الإتفاقية لفترة خمسية ثانية، وخلال هذه المرحلة اتسع النطاق الجغرافى للخدمات التعليمية للمركز ليشمل تقريبا كل أنحاء أفريقيا ودول آسيا. وتعدل إسم المركز إلى "المركز الديموجرافى بالقاهرة". وإتسعت البرامج التعليمية التى يقدمها لدول منطقة عمله لتشمل برامج تعليمية متنوعة متضمنة العمل البحثى على النحو الذى سوف يتم عرضه لاحقاً، كما بدأ يقدم برامج التدريب القصيرة الأمد للمنظمات والهيئات المعنية بتنمية قدرات العاملين بها، واتسع برنامج الترجمة والنشر والإصدارات عموماً خلال هذه المرحلة، وإمتد التطوير أيضا إلى البنية الأساسية للمركز.

فى عام ١٩٧٣ أعيد تجديد اتفاق التعاون بين الأمم المتحدة والحكومة المصرية بشأن المركز الديموجرافى بالقاهرة لفترة خمسية ثالثة، ثم جرى تجديدها لفترات خمسية متتالية حتى عام ١٩٩١.

وخلال هذه الفترات طرأ العديد من التطورات الجوهرية على نطاق عمل المركز، وتعمقت أدواره سواء المتعلقة منها بالبرامج الأكاديمية / التعليمية، أو التدريب القصير، أو العمل البحثى، أو المعونة الفنية للغير، أو التنمية المؤسسية للمركز، أو برامج الإصدارات، أو العمل المشترك والتعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية والمحلية الأخرى، على النحو الذى سوف تعكسه مكونات هذه الدراسة فى الفصول التالية.

عموماً وبانتهاء الفترة الأخيرة لإتفاقية التعاون بين الأمم المتحدة والحكومة المصرية فى شأن المركز الديموجرافى بالقاهرة (٨٧ – ١٩٩١)، بدأ المركز مرحلة جديدة منهياً ما يقرب من ثلاثة عقود من مساعدة ودعم الأمم المتحدة – حيث تم إعلان المركز الديموجرافى بالقاهرة كهيئة مستقلة تتبع الحكومة المصرية فى يناير ١٩٩٢ طبقا لقرار رئيس الجمهورية رقم ١٤٧ لسنة ١٩٩٢ فى شأن المركز الديموجرافى بالقاهرة. والذى نص فى مادته الأولى على أن "يستمر المركز الديموجرافى بالقاهرة فى القيام بالنشاط الذى أنشئ من أجله وتكون له شخصيه اعتبارية مستقلة"، ونص فى مادته الثانية على أن "يصدر قرار من رئيس الجمهورية بإعادة تنظيم المركز وتحديد اختصاصاته وكيفية تشغيل مجلس إدارته والموارد المالية للمركز"، لاحقاً.

 
 
المنتدى الخاص
  أحدث المواضيع




لا توجد مواضيع جديدة
الفعاليات
  أهم الأحداث




لا يوجد أحداث جديدة
فرص
  اخر الفرص




لا توجد فرص جديدة